دبلوماسية

الثلاثاء نوفمبر 29, 2022 1:05 ص
الثلاثاء نوفمبر 29, 2022 1:05 ص

الشباب المصري والروسي يناقشان مستقبل الذكاء الاصطناعي

ناقش المشاركون بمنتدى الشباب المصري الروسي الثاني مستقبل الذكاء الاصطناعي خلال أول ورش العمل بالمنتدى، والذي تنظمه وزارة الشباب والرياضة من خلال الإدارة المركزية للبرامج الثقافية والتطوعية بنسخته الثانية والمقام تحت عنوان «الابتكار والذكاء الاصطناعي من أجل التنمية»، بالتنسيق مع وزارة الخارجية والوكالة الفيدرالية الروسية لشؤون الشباب، وبالتعاون مع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، والتي تستمر فعالياته حتى ٩ أكتوبر 2021، في إطار عام التبادل الإنساني بين مصر وروسيا، الذي أطلقه الرئيس «عبدالفتاح السيسي» والرئيس «فلاديمير بوتين».

وشهدت ورشة العمل الأولى تفاعلا من كلا الجانبين المصري والروسي حول تطبيق مجال الذكاء الاصطناعي في العديد من المجالات كالمحاماة والمحاسبة والطب والهندسة، حيث قام الجانبان بتطبيق عملى على العديد من الروبوتات التي تعمل بأحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة، حيث قام كلا من الجانبين ببرمجة الروبوتات لتقوم بعمل بعض المهام مثل التعرف على هوية الشخص وتتبع الحركة الخاصة به، التعرف على ملامح الوجه والتفاعل مع الحركات البشرية من خلال خوارزميات محددة، كما قام الشباب المصرى ببرمجة الروبوتات لعمل مهام مختلفة مثل الخدمة في المطاعم لإحضار الطلبات الخاصة بالعملاء والتعرف على أنواع المأكولات والمشروبات عن طريق تقنيات الذكاء الاصطناعي ومن ثم توجيهها إلى المكان المحدد، بالإضافة إلى قيامهم ببرمجة روبوتات للعب كرة القدم وتوجيه الكرة إلى المرمى باستخدام خوارزميات تعمل على مبدأ تعلم الآلة والتعلم العميق والتي تعتبر من أهم التقنيات المرتبطة بالذكاء الاصطناعي .

كما قام الشباب المصرى والروسي بزيارة أحد المعامل التي تحتوى على العديد من المشاريع الخاصة بالطلاب والتي شارك بها طلاب الأكاديمية العربية في مسابقات محلية ودولية ومن أهم تلك المشاريع طائرة لاسلكية تعمل بتقنيات الذكاء الاصطناعي مزودة بكاميرات حديثة وأجهزة لايدار، خوذة ذكية مزودة بحساسات يقوم بقراءة إشارات المخ، ومن ثم التحكم في أي شيء محيط عن بعد، وكذا غواصة آلية يتم التحكم بها عن بعد للقيام ببعض المهام التي يصعب على الغواصين القيام بها، بالإضافة إلى طابعات ثلاثية الأبعاد تم تصنيعها خصيصا لتخدم في مجال التصنيع ومجال طب الإسنان لتصنيع بعض الأجزاء بدقة عالية.

كما شاهد الشباب المصرى الإمكانيات المتاحة والمعامل المجهزة للطلاب والتي تساعدهم على إنجاز المهام الخاصة بهم، والتي أبهرت الشباب الروسي من خلال استخدام أحدث الأدوات والمعامل الذكية.

Tags

Share this post:

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore