دبلوماسية

الأحد ديسمبر 4, 2022 10:44 م
الأحد ديسمبر 4, 2022 10:44 م

رئيس الوزراء يتابع موقف التعامل مع شكاوى المواطنين المسجلة على منظومة الشكاوى الحكومية

استعرض الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تقريرا أعده الدكتور طارق الرفاعي، مدير “منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة”، تضمن موقف تلقى ورصد واستجابة الجهات الحكومية لشكاوى المواطنين المسجلة على منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة بمجلس الوزراء، خلال شهر سبتمبر الماضي.

وأثنى الدكتور مصطفى مدبولي على الجهود المبذولة من الجهات الحكومية المختلفة، للتعاون مع فريق عمل “منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة” التابعة لمجلس الوزراء، بشكل يومي بهدف حل المشكلات، وتذليل العقبات التي تواجه أهالينا على مستوى الجمهورية في مختلف المجالات.

وقال الدكتور طارق الرفاعي إن “منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة” استقبلت ورصدت 111 ألف شكوى وطلب واستغاثة، خلال شهر سبتمبر الماضي، وإنه تم الانتهاء من فحص ومراجعة 105 آلاف شكوى وطلب، حيث تم توجيه 86 ألف شكوى لجهات الاختصاص، وحفظ 19 ألف شكوى، وفقاً لضوابط فحص ومراجعة الشكاوى قبل توجيهها للجهات المختصة، وجار استكمال فحص 6 آلاف شكوى وطلب تمهيدًا لاتخاذ اللازم بشأنها.

وأكد أن ذلك يأتي في إطار تنفيذ تعليمات الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بتفعيل وتيسير سبل تلقى ورصد شكاوى المواطنين والتنسيق مع الوزارات والمحافظات والهيئات المختصة لسرعة فحصها وإزالة أسبابها، مشيرا إلى أن نصيب الوزارات بلغ 69% من إجمالي الشكاوى الموجهة للجهات خلال الشهر، بينما جاء نصيب المحافظات بنسبة 23%، والهيئات الأخرى المرتبطة بالمنظومة 8%.

وأضاف مدير المنظومة أن  فرق العمل بالجهات الحكومية المختصة قامت بفحص الشكاوى واتخاذ الإجراءات اللازمة لإزالة أسبابها، حيث حققت وزارات : الصحة والسكان، التموين والتجارة الداخلية، الكهرباء والطاقة المتجددة، البترول والثروة المعدنية، الأوقاف، النقل، الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، التربية والتعليم والتعليم الفني، المالية، الزراعة واستصلاح الأراضي، والاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية؛ نسب إنجاز عالية في التعامل مع الشكاوى الموجهة لها.

كما حققت محافظات: كفر الشيخ، المنيا، القليوبية، البحيرة، الشرقية، بنى سويف، المنوفية، القاهرة، الجيزة، الدقهلية، الإسكندرية، والفيوم؛ نسب إنجاز متميزة خلال الشهر الماضي.

وتابع الدكتور طارق الرفاعي: بالنسبة للهيئات والجهات المرتبطة بالمنظومة والتي وجهت لها الشكاوى خلال الشهر، فقد قام البنك المركزي المصري بالتعامل مع شكاوى المواطنين المرتبطة بأنشطة القطاع المصرفي من خلال فحصها ودراستها بالتعاون مع البنوك المصرية المختلفة، ليستمر البنك المركزي المصري في تحقيق نسبة استجابة عالية لهذه الشكاوى.

 كما حققت الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي، وجهاز حماية المستهلك، والجهاز المركزي للتنظيم والإدارة؛ نسب إنجاز مميزة لحسم الشكاوى وإزالة اسبابها، وحققت جامعات: الزقازيق، بنى سويف، القاهرة، الإسكندرية؛ معدلات مرتفعة في إنجاز وسرعة حسم الشكاوى الموجهة إليها.

وأشار التقرير إلى أن المنظومة تلقت ورصدت 18 ألف شكوى وطلب واستغاثة في مجال الصحة، تضمنت 2360 شكوى واستغاثة لمواطنين من محافظات الجمهورية، تتطلب تدخلاً طبياً سريعاً بمختلف التخصصات الطبية شملت: جراحات المخ والأعصاب، وتوفير أسرّة عناية مركزة وحضّانات للأطفال الرضع، وجراحات التجميل والأورام والعظام، وجراحات ومناظير الجهاز الهضمي النادرة، وقسطرة القلب، والقسطرة المخية، وجراحات إصلاح التشوهات نتيجة عيوب خلقية بالأطفال وحديثي الولادة، وتوفير العلاج اللازم لمرضى الأورام (علاج كيميائي وهورموني)، وأدوية الأمراض المناعية النادرة والمزمنة.

وقد لاقت تلك الشكاوى والاستغاثات استجابات سريعة من القيادات المعنية بأجهزة وهيئات وزارتي الصحة والسكان والتعليم العالي والبحث العلمي، كما حققت المستشفيات الجامعية استجابات سريعة مع الحالات التي تطلبت تدخلاً سريعاً وتم توجيهها لها.

وفي هذا السياق أيضا، فقد استقبلت المنظومة 10858 شكوى وطلبا واستفسارا بشأن عملية تسجيل طلبات الحصول على لقاح فيروس “كورونا” وهو ما يمثل نسبة 59% من الشكاوى الواردة في قطاع الخدمات الصحية، وتركزت في طلبات بعض المسافرين للحصول على أحد اللقاحات المعتمدة دولياً، أو تعذر وتأخر استلام الرسالة النصية لتحديد موعد وأماكن تلقي اللقاح، واستفسارات بعض المواطنين حول مواقع مراكز تلقي اللقاح.

 كما تلقت المنظومة بعض الطلبات من مواطنين أبدوا رغبتهم في تغيير موعد أو تأجيل تلقي اللقاح، أو طلب تغيير نوعه، أو الرغبة في تغيير مكان تلقي اللقاح لبُعد المسافة، وكذلك استقبلت طلبات استعجال الحصول على اللقاح، وقد تلاحظ تراجع كبير في عدد الشكاوى الواردة في هذا الشأن مقارنة بالشهر السابق، وهو ما يوضح نجاح جهود وزارة الصحة والسكان في الاستجابة ومعالجة أسباب هذه الشكاوى، واتخاذ اللازم بشأنها وفقاً لطبيعة كل منها. 

وعرض الدكتور طارق الرفاعي، خلال التقرير، موقف الشكاوى والاستغاثات التي تطلبت تدخلا سريعا، والتي تأتي في اطار حرص المنظومة على تعزيز التعاون بين المواطنين والحكومة بالإبلاغ عن أوجه ومظاهر الخلل أو القصور، والتي قد تتسبب في وقوع أضرار على الأشخاص والممتلكات، وفي هذا الصدد فقد سجل المواطنون 3619 شكوى واستغاثة متنوعة ومنها على سبيل المثال شكاوى تخص (أعمدة إنارة متهالكة أو آيلة للسقوط – أسلاك كهرباء مكشوفة – كسر مواسير أو تسريب غاز – مبان متصدعة أو آيلة للسقوط – التضرر من حيوانات ضالة – … )، حيث تم توجيهها فور تلقيها لفرق التعامل السريع والطوارئ بالوزارات والمحافظات والجهات المعنية؛ وخاصة وزارات: الكهرباء والطاقة المتجددة، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة، والبترول والثروة المعدنية، وأجهزة المحافظات التي قامت باستجابات سريعة لإزالة أسباب أغلب تلك الشكاوى.

وأشار إلى الشكاوى التي تلقتها المنظومة والمرتبطة بوزارة التضامن الاجتماعي، حيث انتهت الوزارة من بحث ودراسة 4956 شكوى وطلباً واستغاثة، جاء في مقدمة الاستجابات لها:  إصدار وإعادة تفعيل 532 كارت تكافل وكرامة للأسر المستحقة ببرنامج الدعم النقدي المشروط، وإصدار 70 بطاقة خدمات متكاملة لذوي الاحتياجات الخاصة،  وصرف 140 مساعدة مالية للحالات الإنسانية العاجلة من مؤسسات التكافل الاجتماعي والجمعيات الأهلية خلال الشهر.

وأضاف الدكتور طارق الرفاعي أن فريقي التدخل السريع المركزي والبرنامج القومي لحماية الأطفال والكبار بلا مأوى نجحا في إيداع 38 مواطنا بلا مأوى، بدور الرعاية الاجتماعية المختلفة لتلقي كافة أوجه الرعاية الاجتماعية والصحية، وقد تم إعادة أحدهم لأسرته فور التعرف على أهليته، كما نجحا في تقديم تدخلات طبية لـ 28 مواطناً بلا مأوى بمستشفيات وزارة الصحة والسكان لتلقي كافة أوجه الرعاية الصحية تمهيداً لإيداعهم بدور الرعاية الاجتماعية فور تماثلهم للشفاء، فضلا عن تقديم مساعدات عينية ومالية وتوفير بعض فرص العمل وإعادة الدمج الأسري لعدد 50 مواطنا بلا مأوى.

فيما انتهت “الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي” من بحث ودراسة 2031 شكوى وطلباً واستغاثة، حيث جاء في مقدمة الاستجابات؛ إنهاء إجراءات الصرف الفعلي للمستحقات التأمينية لـ 549 مواطناً، وربط وتسجيل وتحديد دورية الصرف للمستحقات التأمينية لـ 172 مواطناً، كما تم توجيه 139مواطنا ممن تقدموا بشكاوى لاستكمال بعض المستندات اللازمة لإنهاء إجراءات صرف مستحقاتهم، وذلك بعد فحص ملفاتهم التأمينية.

وتطرق التقرير بعد ذلك لعرض الشكاوى والطلبات التي تلقتها المنظومة في قطاع الإسكان بإجمالي 10355 شكوى وطلبا، اشتملت على 2282 شكوى واستغاثة من مواطنين متضررين من تغيير أنشطة بعض الوحدات ووجود أنشطة مخالفة للبيئة والصحة ومطالبين بتغيير تلك الأنشطة أو إيقافها، و1530 شكوى لمواطنين متضررين من قيام البعض بالبناء دون ترخيص، وطلبات تنفيذ قرارات وأحكام الإزالة، و1100طلب من مواطنين راغبين في الحصول على وحدات سكنية جديدة، كما ورد للمنظومة 723 شكوى وطلبا من المتضررين من تأخر استلام الوحدات السكنية الخاصة بهم، وقد بلغ عدد البلاغات المقدمة من المواطنين حول انهيار أحد العقارات الآيلة للسقوط حوالي 129 شكوى وبلاغا.

وتضمنت شكاوى وطلبات قطاع الإسكان أيضا 1080 شكوى وطلبا باستخراج تراخيص خاصة بعقارات أو أكشاك أو الحصول على جبانات أو ترخيص لبدء نشاط تجاري، من بينها 542 شكوى وطلبا لاستخراج تراخيص لبناء أو هدم عقار، و287 طلبا لإصدار تراخيص أكشاك تجارية، و138 طلبا لترخيص نشاط تجاري أو سوبر ماركت، و70 طلبا للحصول على جبانة؛ وجاء معظم تلك الطلبات في محافظتي الجيزة والقاهرة. واستقبلت منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة، التابعة لمجلس الوزراء، 749 شكوى وطلبا واستغاثة من مواطنين مقيمين بعدد من المحافظات مطالبين بضرورة صيانة بعض المرافق، كتأهيل ورصف الطرق الرئيسية، وتوصيل أو صيانة شبكات المياه والصرف الصحي، من بينها حوالي 350 طلبا لإدراج عدد من القرى ضمن المستفيدين من أعمال المشروع القومي “حياة كريمة”، و495 شكوى واستغاثة من مواطنين متضررين من قيام البعض بالتعدي على أراضي أملاك للدولة أو أراض مملوكة للغير، أو بلاغات ضد قيام بعض المواطنين بالتعدي على الطرق العامة، أو التعدي على بعض مداخل ومناور العقارات.

Tags

Share this post:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore