دبلوماسية

الجمعة يوليو 1, 2022 5:16 ص
الجمعة يوليو 1, 2022 5:16 ص

غبريال: مرسى علم تستقبل أول رحلة إيطالية في 24 أكتوبر

قال جورج غبريال عضو جمعية مستثمري مرسى علم، إن المدينة بدأت تستقبل زيارات من منظمي الرحلات الإيطاليين لتفقد الفنادق ومدى الالتزام بالاجراءات الاحترازية وذلك استعدادا لوضع المدينة ضمن برامج السياحة الشتوية في إيطاليا، حيث تعتبر مرسى علم من أكثر الوجهات المحببة للسائحين الإيطاليين.

وتابع غبريال، بأن الفنادق كانت مغلقة منذ مارس 2020، في أعقاب تفشي جائحة كورونا بعدما توقف حركة السفر عالميا، ولكنها بدأت الآن في العودة للعمل وإنهاء كافة الامور المتعلقة بالبنية التحتية والتصاريح وتجديد التراخيص، مطالبا بالمرونة من الجهات المسؤولة عن كافة الاشتراطات والتراخيص المتعلقة بعمل الفندق، تماشيا مع الظرف الاستثنائي الحالي، بما في ذلك الضرائب والفواتير السيادية من مياه وكهرباء، ورسوم حرم الشواطئ، وغيرها.

وأوضح أن قطاع السياحة مر بظروف عصيبة منذ عام 2011 وحتى عام 2016، وبعدها بدأت الفنادق والشركات تقدم عروضا مختلفة لإقناع السائحين بالعودة لمصر، ووصلت مصر لمرحلة الاستقرار السياحي في عام 2019، قبل أن تقع كارثة جائحة كورونا، ما يستدعي مساندة قوية للقطاع السياحي الخاص حتى يتمكن من العودة، وبما يسمح بوجود عائد استثماري يضمن استمرار التشغيل وصولا لاستعادة الحركة السياحية كاملة.

وأكد جورج غبريال، أن ظهور استثمارات سياحية جديدة أمر في غاية الصعوبة نظرا لارتفاع أسعار الأراضي ومواد البناء، ورسوم التراخيص، لذا يجب الاهتمام بالمشروعات القائمة بالفعل، خاصة في ظل اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي بتطوير الطرق وإنجاز مشروعات ربط المدن، وجميعها تخدم القطاع السياحي وتسهل التنقل بين المحافظات، وتشجع فرص الاستثمار وتمنح الأمل لجموع المستثمرين العاملين بالسياحة رغم الظروف الصعبة عالميا. ونوه إلى أن مصر تتمتع بطقس فريد ليس له منافس في الشتاء، علاوة على أسعار تنافسية تناسب الوضع الاقتصادي الراهن في الخارج، مشيرا إلى أن أول طائرة ايطالية شارتر منخفضة التكاليف ستصل يوم ٢٤ أكتوبر لمطار مرسى علم، عبر شركة “أيوس ترافل”، وخطوط “ألبي تورز” أكبر شركة سياحة في روما، وهي بداية لحركة سوف تتزايد تدريجيا وصولا لموسم أعياد الكريسماس

Tags

Share this post:

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.