دبلوماسية

السبت يوليو 2, 2022 5:58 ص
السبت يوليو 2, 2022 5:58 ص

غوتيريش يطالب بأدلة تبرر طرد مسؤولي الأمم المتحدة من إثيوبيا

في خطوة قلّما تحدث، انتقد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الأربعاء، تفسير إثيوبيا لطرد سبعة من مسؤولي المنظمة الأممية، والذي اعتبرته الأمم المتحدة انتهاكا لميثاقها، مطالبا أديس أبابا بإثبات خطي لسلوكهم المزعوم.

وعقد مجلس الأمن اجتماعا طارئا هو الثاني في أقل من أسبوع، لمناقشة قرار الطرد الإثيوبي الذي أثار الخشية من تصرفات مماثلة في مناطق أخرى تشهد نزاعات. وشارك مسؤولون إثيوبيون في الجلسة.

وقال غوتيريش “إذا كان هناك أي مستند خطي قدمته الحكومة الإثيوبية إلى أي مؤسسة تابعة للأمم المتحدة حول أي من أعضاء الأمم المتحدة السبعة الذين تم طردهم، أود الحصول على نسخة من تلك الوثيقة، لأنني لم أكن علم بأي منهم”.

وأوضح أنه تحدث إلى رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، الجمعة، وطلب منه مرتين إرسال أدلة متعلقة بطرد المسؤولين، مضيفا “حتى الآن لم أتلق أي رد على تلك الطلبات”.

وقبل حديث غوتيريش، خاطب سفير إثيوبيا لدى الأمم المتحدة تاي أتسكي سيلاسي الجلسة لتبرير قرار الطرد قائلا إن المسؤولين الأمميين ضخموا أرقام الضحايا المفترضين واختلقوا الوفيات بسبب المجاعة ودعوا متمردين مسلحين إلى مجمعات محمية للأمم المتحدة.

ولافتا إلى “تجاوزات متعددة” قال إن على موظفي الأمم المتحدة “ألا يطلبوا أو يقبلوا تعليمات” من خارج المنظمة، كما لا ينبغي عليهم مشاركة أي معلومات “يعرفونها بسبب مناصبهم الرسمية”.

Tags

Share this post:

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.