دبلوماسية

السبت يوليو 2, 2022 6:04 ص
السبت يوليو 2, 2022 6:04 ص

وزير السياحة يتفقد جناح مصر في المعرض السياحي الدولي بباريس

فور وصوله للعاصمة الفرنسية باريس، تفقد اليوم الأربعاء الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار الجناح المصري المشارك في المعرض السياحي الدولي IFTM TOP RESA في دورته الأربعين والذي تستمر فعالياته خلال الفترة من 5 وحتى 8 أكتوبر الجاري، وتشارك به الوزارة ممثلة في الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي.

وقد رافق الوزير السفير علاء يوسف سفير مصر في باريس، والوزير مفوض داليا عبد الفتاح المُشرف العام على الإدارة العامة للعلاقات الدولية والاتفاقيات بالوزارة، والأستاذ محمد فرج الملحق السياحي بالمكتب السياحي ببرلين بألمانيا والمُشرف الإداري والمالي على المكاتب السياحية بكل من روسيا وإيطاليا ودول الإشراف التابعة لها.

ومن جانبه، أكد الدكتور خالد العناني على أهمية المشاركة في معرض IFTM TOP RESA حيث يعد أكبر وأهم المعارض المهنية السياحية التي تُقام سنوياً في فرنسا ولاسيما في ظل تزايد الاقبال عليه وزيادة أعداد المهنيين المشاركين من جميع المقاصد السياحية حول العالم. وأشار الوزير إلى أن هذه الزيارة ستعطى فرصة جيدة لعقد مجموعة من اللقاءات الرسمية والمهنية مع الجانب الفرنسي والتواصل بصورة أكبر مع شركاء المهنة في قطاع السياحة والسفر في فرنسا وحول العالم، بالإضافة إلى عقد عدد من اللقاءات الإعلامية.

وقد حظي الجناح المصري المُشارك في المعرض بإعجاب واهتمام كبير من الزائرين وممثلي شركات السياحة المشاركة في المعرض الذين توافدوا بأعداد كبيرة وشهد إقبالاً ملحوظاً، وقد تم توزيع المواد الدعائية والهدايا التذكارية على رواد الجناح.

وخلال الجولة، قام وزير السياحة والآثار بالتحدث مع مجموعة من العارضين المصريين المشاركين، ومعرفة آرائهم ومقترحاتهم لدفع مزيد من الحركة السياحية الوافدة لمصر بصفة عامة ومن السوق الفرنسي بصفة خاصة ولا سيما من خلال الترويج بصورة أكبر لمنتج السياحة الثقافية مع منتج السياحة الشاطئية باعتبارهم منتج سياحي متكامل تنفرد به مصر.

وعقب تفقده اليوم للجناح المصري المشارك في المعرض، التقى «العناني» اليوم، داخل الجناح المصري، عدداً من كبار منظمي الرحلات في السوق الفرنسي لمناقشة سبل دفع مزيد من الحركة السياحية الوافدة لمصر من هذا السوق.

وخلال اللقاء، أشار الدكتور خالد العناني إلى أهمية السوق الفرنسي بالنسبة للسياحة المصرية، لافتاً إلى أن هناك طلب متزايد من السائحين الفرنسيين على زيارة مصر ولاسيما في ظل شغف وولع الفرنسيين بالحضارة المصرية القديمة.

وتحدث الوزير عن التنوع الذي يتمتع به المقصد السياحي المصري، والمقومات والمنتجات السياحية المختلفة الموجودة بمصر والتي تجعلها قادرة على جذب شرائح وأنماط مختلفة من السائحين. واستعرض الوزير ملامح الاستراتيجية الإعلامية للترويج السياحي والتي تسلمتها الوزارة في أغسطس الماضي وأعدها التحالف الكندي الإنجليزي والتي ستقوم الوزارة على أساسها بإطلاق حملة دولية للترويج السياحي لمصر لمدة ثلاث سنوات تبدأ في الربع الأخير من العام الجاري.

وأشار الدكتور خالد العناني إلى الحوافز والتشجيعات التي تقدمها مصر لتشجيع كبرى منظمي الرحلات السياحية العالمية على تنظيم مزيد من الرحلات إلى المقصد السياحي المصري. كما تحدث عن الأنماط السياحية الجديدة والعمل على المزج ما بين المنتجات السياحية المختلفة من خلال خلق منتج سياحي جديد متكامل يجعل السائح يستمتع بتجربة سياحية فريدة ومميزة تعطيه فرصة للاستمتاع بالأنماط السياحية المختلفة خلال زيارته لمصر ومنها دمج منتج السياحة الثقافية بمنتج السياحة الشاطئية والترفيهية. وأوضح أن ذلك يتم من خلال ربط مدن وادي النيل بالمدن السياحية الساحلية في منتج جديد عن طريق استحداث خطوط طيران داخلي تربط بين الأقصر وشرم الشيخ والغردقة وأسوان وأبو سمبل، مشيراً إلى أن هذا المنتج سيكون عنصر جذب لكثير من السائحين ومن بينهم السائحين الفرنسيين الذين يهتمون بالاستماع بالشواطئ وممارسة الأنشطة البحرية بجانب شغفهم بمنتج السياحة الثقافية، خاصة وأن الشواطئ المصرية يمكن الاستمتاع بها صيفاً وشتاءاً .

Tags

Share this post:

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.