دبلوماسية

الجمعة يوليو 1, 2022 3:59 ص
الجمعة يوليو 1, 2022 3:59 ص

“عروس أسوان” تروي قصة دعوتها للسيسي للزفاف ووفائه بالوعد

زيارة تفقدية للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، تحولت لدعوة إلى حفل زفاف، بطلتها كانت عروس في إحدى قرى أسوان، روت لسكاي نيوز عربية تفاصيل القصة كاملة.

وخلال زيارة للسيسي لفقد المنازل المتضررة من أزمة السيول التي شهدتها المحافظة قبل أيام، نتيجة موجة الطقس السيء، تفاجأ الرئيس المصري بدعوة للزفاف من إحدى شابات أسوان.

ودعت العروس آلاء الشافعي الرئيس المصري لحضور حفل زفافها، خلال لقائها به أثناء الجولة التفقدية، ليشكرها السيسي على الدعوة ويعلن تكفله بتجهيزها جهاز كامل.

 وقالت الشافعي إن: “الرئيس السيسي وعد فأوفى، التقيته أثناء وجوده في أسوان، وقمت بدعوته لحضور زفافي، وعندما علم بما حدث لأجهزتي وانهيار الغرفة عليها، قال لي إن الجهاز سيأتي كما كان وبنفس الشكل وعلى أكمل وجه”.

وأكدت في حديثها مع سكاي نيوز عربية أن: “الرئيس قال لي لا أستطيع أن أعدك بحضور الفرح، ولكن إذا كنت متواجد هنا وكان هناك متسع من الوقت سأحضر، وحقيقة حديثه شرف للجميع، لأنه يتعامل مع الجميع بإحسان وبمشاعر الأبوّة قبل أن يكون رئيسا للجمهورية”.

 والتقى السيسي بمجموعة من أهالي القرى المتضررة، وتفقد القافلة الطبية الشاملة التي أطلقتها مؤسسة “حياة كريمة” بالتعاون مع وزارة الصحة وجامعة أسوان، والتي تأتي ضمن قوافل المساعدات الإنسانية الشاملة للمتضررين.

 ووصفت “عروس أسوان” اللحظات المؤلمة بتلف الأجهزة جراء السيول الجارفة: “كان الأمر مؤلما للغاية، شقى العمر كله ينهار أمام عيني، كانت أيام لا تنسى من الحزن والضيق، ولكن الله وقف بجوارنا

ونوّهت: “في تلك الفترة من التقلبات الجوية، كان هناك حصر لحجم الخسائر من قبل المحافظة للتعويض، ولكن كنا نعرف أن حجم المفقود كبير وكان الأمر قاس علينا، والمحافظة لن تستطيع تحمّله. كان الجميع يصبرني بأن تقدير الله دوما هو الخير”.

 وكانت محافظة أسوان قد شهدت سقوط أمطار غزيرة وصلت كميتها إلى 4.5 مليليتر، مما تسبب بسيول، مما تسبب بخروج عدد من العقارب من جحورها، لدغت مئات المواطنين، الذين تم علاجهم في المستشفيات.

 الأجهزة وصلت

وأشارت الشافعي في حديثها مع سكاي نيوز عربية: “بالفعل الأجهزة جميعها وصلت بالأمس، فالرئيس وجوده معنا أعطى بهجة لنا جميعا، كل الناس سعيدة للغاية، لم نشعر بأنه رئيس جمهورية فقط، ولكنه أب وأخ ومساند للجميع، يطمئننا بأن كل الأمور ستعود كما كانت وأحسن”.

 وأكملت “عروس أسوان”: “حقيقي كنّا خائفين من المباني المنهارة ومن سيقف معنا. وجهنا الطلب للرئيس ولبى النداء، كنّا نطمئن الأجهزة الأمنية بأن الرئيس موجود وسط أهله، نساعدهم لأننا من نريد وجوده جوارنا. كما أنه وعدنا بأن جميع المنازل سيتم تنفيذها خلال 3 أشهر تقريبا”.

Tags

Share this post:

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.