دبلوماسية

الثلاثاء يونيو 28, 2022 7:21 م
الثلاثاء يونيو 28, 2022 7:21 م

“تنظيف النيل” يختتم أسابيع دبلوماسية المناخ

قال السفير كريستيان بيرجر رئيس وفد الاتحاد الأوروبي في مصر أن نصف مشروعات  التعاون الثنائي للاتحاد الأوروبي في مصر تخصص لمشروعات صديقة للبيئة وانه من الضروري  توحيد القوى والموارد والعمل بشكل جماعي لمواجهة التغيرات المناخية. مشيرا إلى ان تغير المناخ يعد أحد أكبر المخاطر التي تهدد هذا الكوكب ،  ويواصل الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه دعم الأعمال التي تحد من التغيرات المناخية في جميع البلدان وفي شتى أنحاء العالم

جاء ذلك خلال الفعالية التي نظمها وفد الاتحاد الأوروبي في مصر لتنظيف نهر النيل في جزيرة القرصاية بالجيزة وتعد جزء من حملة أسابيع دبلوماسية المناخ للاتحاد الأوروبي لعام 2021 و تتضمن عددا من المبادرات . و فعالية “تنظيف النيل” تأتي في ختام سلسلة من الأنشطة التي نظمها الوفد  في مصر لزيادة الوعي بالتغيرات المناخية في عدد من المحافظات منها الأقصر والإسكندرية وأسوان.

وشارك السفير بريجر ومجموعة من الصحفيين و شركاء المبادرة في حملة تنظيف النيل حيث قاموا باستخدام الشباك لإزالة الأكياس البلاستيكية من النيل و قاموا بدهان مراكب الصيد وتجديدها

 أوضح بريجر أن مكافحة التلوث البلاستيكي تعد أحد أهم أهداف الاتفاقية الخضراء للاتحاد الأوروبي. ففي كل عام تدخل آلاف الأطنان من البلاستيك إلى نهر النيل أو البحر الأبيض المتوسط، مما يزيد من تراكم البلاستيك في البحر يومًا بعد يوم. ويعد التلوث البلاستيكي من أكبر القضايا البيئية في هذا العصر وله تأثير مباشر على الاقتصاد والصحة .

Tags

Share this post:

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.