دبلوماسية

السبت يوليو 2, 2022 5:13 ص
السبت يوليو 2, 2022 5:13 ص

تويتر تقر بارتكاب “أخطاء” في سياستها الجديدة لمكافحة المضايقات

اعتمدت تويتر أخيراً قواعد جديدة للصور ومقاطع الفيديو عبر منصتها بهدف مكافحة المضايقات عبر الإنترنت، لكن النتيجة أتت عكسية بحسب ناشطين وخبراء يقولون إن أنصار اليمين المتطرف الأميركي يستغلون هذه التغييرات لحماية أنفسهم ومضايقة معارضيهم.

وأعلنت تويتر الثلاثاء السماح للمستخدمين (باستثناء الشخصيات العامة) الطلب بإزالة الصور أو مقاطع الفيديو التي يظهرون فيها من الشبكة الاجتماعية في حال نشرها من دون موافقتهم. لكنّ الشبكة أقرت الجمعة بأن تنفيذ هذا الإجراء واجه صعوبات.

وقالت تويتر لوكالة فرانس برس “علمنا بعدد كبير من الإبلاغات الخبيثة والمنسقة، قد ارتكبت فرقنا للأسف أخطاء عدة”.

وأضافت الشركة “صححنا هذه الأخطاء ونجري تحقيقا داخليا للتأكد من استخدام هذه القواعد بالطريقة اللازمة”.

هذا النوع من المشاكل توقعه الكثير من النشطاء المناهضين للعنصرية عند الإعلان عن السياسة الجديدة.

وسرعان ما تأكدت مخاوفهم، إذ نشر الباحث كريستوفر غولدسميث عبر تويتر لقطة شاشة لرسالة نشرها اليمين المتطرف على تلغرام جاء فيها “نظرا لسياسة الخصوصية الجديدة على تويتر، باتت الأمور تصب في مصلحتنا بصورة غير متوقعة”.

Tags

Share this post:

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.