دبلوماسية

السبت يوليو 2, 2022 5:53 ص
السبت يوليو 2, 2022 5:53 ص

ملك السويد يشهد احتفال بلاده باليوم الوطني في إكسبو 2020 دبي

احتفلت السويد بيومها الوطني في إكسبو 2020 دبي، الأربعاء، بزيارة ملكية من الملك كارل السادس عشر غوستاف ومراسم رفع العلم في ساحة الوصل.

استقبل كل من الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، المفوَّض العام لإكسبو 2020 دبي، وريم الهاشمي، وزيرة الدولة الإماراتية لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لإكسبو 2020 دبي، الملك كارل السادس عشر غوستاف، الذي رافقه لفيف من كبار الشخصيات.

وقال الملك: يذكّرني وجودي هنا بمقولة للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الأب المؤسس لدولة الإمارات، يعرفها جيدا جميع الإماراتيين: “من ليس له ماضٍ، ليس له حاضر ولا مستقبل”.

وأضاف: من الملهم أن نشهد مواصلة الإماراتيين العيش بموجب مبادئه، مع التقدم اللافت الذي تحرزه دولة الإمارات. وهنا في إكسبو 2020، يتجسد ماضي دولة الإمارات وحاضرها ومستقبلها، وكذلك في جميع أنحاء هذه الدولة. ويسرّني أن أهنئكم جميعا بمناسبة اليوبيل الذهبي لدولة الإمارات.

وأشار إلى أن الإمارات والسويد تهدفان إلى بناء مدن مستدامة، من أجل مكافحة التغيّر المناخي.

وتابع قائلا: توحد السويد ودولة الإمارات صفوفهما خلف كلمة واحدة، هي الابتكار. فالابتكار أدى دورا هائلا في النمو الاقتصادي للسويد وتطورها.. وهو لا ينشأ من فراغ، بل يزدهر عبر الإبداع المشترك. وببساطة، فإننا معا نصبح أكثر ذكاء. وعبر الابتكار، يمكننا إيجاد حلول مشتركة للتحديات المشتركة.

وواصل ملك السويد قائلا: يمنحنا إكسبو 2020 إمكانية تطوير حلول ابتكارية لا تصب في صالح دولتنا فحسب، بل في صالح السوق العالمية والعالم بأكمله. إنه فرصة حقيقية للإبداع المشترك، للابتكار. أنا على ثقة بأن الشراكة التي أبرمناها هنا في إكسبو 2020 ستعزز التعاون بين السويد ودولة الإمارات ودول العالم، وبأننا سنتمكّن معا من ابتداع أفكار وحلول جديدة.

 وقال الشيخ نهيان بن مبارك: تؤكد مشاركة السويد أهمية التركيز على الاستدامة في كل جانب، حيث تلتقي الغابات السويدية بالتصاميم الهندسية الإسلامية لإلهام فن العمارة وسرد القصص في الجناح، وهو ما يروّج للسويد بوصفها دولة مبتكِرة، ومستدامة، وملائمة للأعمال، ولديها قناعة راسخة بأن التفاني والالتزام المشترك ضروريان لإطلاق العنان للإبداع والابتكار.

وأضاف: السويد شريك موثوق ومتعاون مع دولة الإمارات العربية المتحدة في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك، مثل تقنيات البيئة والطاقة، والأعمال، والتعليم، ونأمل البناء على الشراكات القائمة بين بلدينا إذ نستكشف مجالات جديدة للتعاون في إكسبو 2020 دبي.

تضمنت العروض الثقافية عرضا لـ”سيركوس سيركور”، وهي فرقة سيرك اسكندنافية رائدة مقرها السويد، فضلا عن عرض للفنانة ومؤلفة الأغاني السويدية الشهيرة مولي ساندين.

صُمم أداء “سيركوس سيركور” خصيصا لهذا اليوم، حيث أدى أربعة فنانين في تناغم تام ألعابا بهلوانية، في عرض يقوم على مفهوم الإبداع المشترك.

اشتهرت مولي ساندين بأدائها الصوت الغنائي لشخصية ريتشيل ماك آدمز في فيلم نتفليكس الناجح “يوروفيجن”، وترشحت لنيل جائزة الأوسكار عن فئة أفضل أغنية أصلية في الفيلم بفضل أغنية “هوسافيك”. وأدت بصوتها القوي أغنية لعيد الميلاد بعنوان “كام واتيفر، كام وات ماي” باللغة الإنجليزية، وغيرها من الأغاني باللغة السويدية.

يقع جناح السويد في منطقة الاستدامة، ويجمع بين تجربة مستوحاة من الغابات الاسكندنافية والطراز المعماري الشرق أوسطي. يمكن للزوار التنزه عبر مسارات تحيط بها جذوع الأشجار ومعرفة كيف تبني السويد المدن الذكية، وتطوّر الجيل المقبل من أساليب السفر، وتبتكر علوم الحياة، وتطوّر اقتصادا دائريا حيويا. تصميم الجناح المليء بالأشجار يقود الزوار عبر مسارات مختلفة بين جذوع الأشجار المصفوفة بصورة منسَّقة، حيث تستكشف معارض الوسائط المتعددة التفاعلية حزمة من الموضوعات.

Tags

Share this post:

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.