دبلوماسية

الجمعة يوليو 1, 2022 4:22 ص
الجمعة يوليو 1, 2022 4:22 ص

هيئة الاعتماد والرقابة الصحية تعلن عن أول شهادة تميز بيئي للمنشآت الصحية الخضراء والمستدامة

سارة إيهاب

أكد الدكتور أشرف إسماعيل، رئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، أن متطلبات التميز بالمنشآت الصحية الخضراء والمستدامة تهدف إلى الوصول بالمخاطر البيئية وعوامل التلوث في المنشأة الصحية إلى حدودها الدُنيا مع تعظيم الاستخدام الأمثل للموارد بما تشمله من توجيهات وآليات تساعد على إحداث التغيير والتحسين المطلوبين في كلاً من ثقافة وممارسة الرعاية الصحية في مصر وتعزيز المسئولية البيئية للمنشآت الصحية المصرية

جاء ذلك اليوم خلال الكلمة الافتتاحية لمؤتمر “الإعلان عن متطلبات التميز للمنشآت الصحية الخضراء والمستدامة” الذي نظمته هيئة الاعتماد والرقابة الصحية اليوم بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية في مصر و شركة أسترازينيكا وذلك في ضوء اتجاه الدولة المصرية نحو مفهوم المنشآت الخضراء المستدامة، واستضافتها لمؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي COP27 بمدينة شرم الشيخ في شهر نوفمبر من العام الجاري وفي إطار التزام مصر بالأجندة الأممية للتنمية المستدامة لتحقيق رؤيتها المستقبلية “مصر 2030” والاتجاهات العالمية في مجالات التنمية المختلفة، بما في ذلك الاقتصاد الأخضر والطاقة المتجددة وتطوير منظومة الرعاية الصحية والقضاء على الفقر وتعزيز جودة الحياة

وأضاف د. أشرف إسماعيل أن تحقيق التميز في المنشآت الصحية في محاور الحياة الخضراء والمستدامة من خلق بيئة آمنة، نظيفة والحفاظ على تلك المكتسبات ليس أمرا مستحيلا خاصة إذا تعاونت جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية في زيادة الوعي بالعمل المناخي وتعزيز قيم العمل التطوعي ودعمه بالإمكانيات والموارد في سبيل تحقيق الرؤية المصرية في بيئة خضراء مستدامة

لإدارة المخلفات الطبية بشكل أخضر مستدام بهدف خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون إلى جانب تشجيع إعادة التدوير والحفاظ على الموارد الطبيعية خاصة المياه مع مرونة التعامل مع التقلبات المناخية التي تتسبب فى العديد من المشكلات الصحية والوفيات والهدر فى موارد الدول النامية.

وفي سياق متصل، أشار د. صلاح الحجار، رئيس الجمعية المصرية للمباني والمجتمعات الخضراء، أن المنشآت الصحية يجب أن يكون لها دور ريادي نحو التحول نحو التنمية المستدامة انطلاقا من كونها الجهة الرئيسية المنوطة بالتصدي للتبعات الصحية السلبية التي قد تنتج عن التغيرات المناخية، مؤكدا على أن قطاع الرعاية الصحية في مصر يعد من أكثر القطاعات الواعدة التي تمتلك مقومات التطور نظراً للطلب المتزايد على الخدمة التي يتم تقديمها وإمكانية رفع عدد الأسرة المتاحة بالمستشفيات لتبلغ ضعف العدد المتاح حالياً.

وأضاف ان تطبيق نظم الإدارة المستدامة متضمنة معايير المباني الخضراء يضمن تحسين مستوى الخدمة المقدمة مع الاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية، كما يمكن أن يحقق وفر في استهلاكات الطاقة يتراوح بين 40% و50%، إلى جانب الوفر في استهلاك المياه قد يصل إلى 40% من الاستهلاك السنوي، وخفض الانبعاثات الكربونية بنسبة 30% على الأقل.

ومن جانبه ابدي الدكتور حاتم الورداني، رئيس مجلس إدارة شركة أسترازينيكا مصر  فخره بالتعاون و توقيع مذكره التفاهم مع الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية بهدف الوصول سوياً إلى بيئة  مستدامة وآمنة من خلال وضع آليات واضحة ومحددة ذات أُطُر زمنية قابلة للتحقيق، وأعرب عن ترحيبه بالتعاون مع الهيئة في هذه المرحلة المهمة من أجل المساهمة في عالم لا يضر البيئة.

Tags

Share this post:

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.