دبلوماسية

الأحد يوليو 3, 2022 11:04 ص
الأحد يوليو 3, 2022 11:04 ص

الجمعية المصرية لأمراض النساء والتوليد تطلق مبادرة “دايماً معاكي” الأولى من نوعها للرعاية الصحية عن بعد 

سارة إيهاب

 بالتزامن مع اليوم الدولي للعمل من أجل صحة المرأة، تطلق الجمعية المصرية لأمراض النساء والتوليد مبادرة تحت شعار “دايماً معاكي”، وذلك بالشراكة مع شركة “أبوت” للرعاية الصحية وشركة “فيزيتا” منصة التكنولوجيا الصحية الرائدة في الأسواق الناشئة. تهدف المبادرة الأولى من نوعها الى زرع مفهوم الرعاية الصحية عن بعد في المجتمع المصري، من خلال تزويد المتخصصين بالإرشادات والأدوات لنشر محتوى توعوي للسيدات وإتاحة الاستشارات والخدمات الطبية عن بعد بهدف المتابعة الصحية لهن.

مع انشغال السيدات بجداول أعمال يومية مزدحمة يجد الكثير منهنّ صعوبة في تحديد الأولويات والالتزام بزيارة متخصصي الرعاية الصحية. لذلك تهدف مبادرة “دايماً معاكي” إلى تلبية احتياجات المرأة من خلال تقديم مفهوم الرعاية الصحية عن بعد وتسهيل الوصول إلى خدمات عالية الجودة.

بدعم المنحة التعليمية من شركة أبوت، أطلقت الجمعية المصرية لأمراض النساء والتوليد (ESGO) إرشاداتها الاولى من نوعها حول استخدام الرعاية الصحية عن بعد، وذلك عبر تيسير التواصل بين المرأة ومجموعة من أكفأ مقدمي الرعاية الصحية في جميع مجالات الأمراض النسائية.

ستقوم المنصة الرقمية بوصل مقدمي الرعاية الصحية بالنساء اللاتي يبحثن عن دعم طبي، مما يتيح الاستشارات الطبية والمتابعات عن بعد وفقا للقواعد الارشادية التي تم صياغتها، كما يتيح تجربة حجز سهلة ويساعد النساء على مراقبة حالتهنّ الصحية بشكل أفضل. ان هذه المبادرة المدعمة بالتكنولوجيا ستساعد على تخطّي الحواجز وتمهيد الطريق للابتكار والمساعدة الطبية التكنولوجية.

وصرح الدكتور محمد ممتاز، نائب رئيس الجمعية المصرية لأمراض النساء والتوليد، بأن “المبادرة تمثل خطوة قوية تجاه دعم سلوكيات الحصول على الاستشارات الطبية عن بعد وتغيير المفاهيم السائدة وزيادة وعي المرأة بأهمية المتابعة الدقيقة لمختلف الحالات المرضية عبر استشارات طبية عن بعد”. وأضاف “ستقوم الجمعية المصرية لأمراض النساء والتوليد بنشر الارشادات التوجيهية للاستشارات الطبية عن بعد على أطباء أمراض النساء وتنظيم ورش عمل تدريبية للأطباء المشاركين في الحملة، لدعم ممارستهم وتوسيع فوائد هذه الحملة إلى النساء في مصر.”

وصرح الدكتور محمد قنديل، المدير الإقليمي لشركة “أبوت” في مصر والسعودية والشرق الأدنى، بأن “إتاحة الرعاية الصحية وإمكانية الوصول إليها جزء لا يتجزأ من مهمة الشركة لمساعدة المرضى على عيش حياة أكثر صحة،” مشيراً إلى أن هذه الشراكة تعكس التزام “أبوت” بتقديم حلول شاملة تحدث فرقًا في حياة الأشخاص.

وأضاف: “يعزز هذا التعاون التزامنا بتقديم حلول شاملة تتمحور حول المستهلك والتي تتيح الوصول إلى المعلومات والارشادات التوجيهية الطبية الهامة لأطباء أمراض النساء في جميع أنحاء مصر من أجل تزويد النساء بالاستشارات الطبية عن بعد.”

وتأتي هذه الشراكة ضمن مهمة “فيزيتا” ورسالتها تجاه المجتمع في نشر الوعي والثقافة بالأمراض المختلفة، كما تعزز هذه الشراكة مكانة “فيزيتا” كمنصة رائدة للرعاية الصحية تقدم حلولاً وخدمات ذات جودة عالية لتسهيل وصول المرضى لأفضل مقدمي الرعاية الصحية بسهولة ويسر.

ومن جانبها، قالت علا علي الدين، نائب رئيس قطاع تطوير الأعمال والعلاقات الحكومية في “فيزيتا”، إن الشراكة تخدم رسالة “فيزيتا” ومسئوليتها تجاه المجتمع، كما تأتي في إطار حرص “فيزيتا” على تحقيق التواصل بين المريض وأكفأ مقدمي الرعاية الصحية بسهولة ويسر عبر التكنولوجيا المتطورة التي تقدمها، بالإضافة الى الدور الذي تلعبه “فيزيتا” من خلال منصاتها في التوعية مما يحث المريض على اتخاذ قرارات أفضل فيما يخص صحته ويحسن من النتائج العلاجية للمرضى.

وتستهدف مبادرة “دايماً معاكي”، التي تنطلق عبر صفحة خاصة بالجمعية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” لمدة 6 شهور، تقديم استشارات طبية عن بعد مجانية لأول 1000 حالة من السيدات اللاتي سيحصلن على الخدمة عبر التطبيق.

Tags

Share this post:

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.