دبلوماسية

الأحد أغسطس 7, 2022 6:48 م
الأحد أغسطس 7, 2022 6:48 م

تموله الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.. مشروع لتعزيز الأعمال الزراعية بالريف المصري ببني سويف

تلقى الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف ،تقريراُ بشأن جهود وأنشطة مشروع تعزيز الأعمال الزراعية في الريف المصري”الغذاء للمستقبل”،والذي يتم تنفيذه في بني سويف ضمن 17محافظة تشمل(المنيا ،أسيوط ،سوهاج ،قنا ،الأقصر ،أسوان ،الإسماعيلية ،الدقهلية ،الغربية ،الشرقية ،المنوفية ،البحيرة ،الأسكندرية، القاهرة، الجيزة، والقليوبية)بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية” USAID يزيد عن 36 مليون دولار، يهدف إلى تشجيع وتنمية الأعمال التجارية الزراعية، وتحسين سلسلة القيمة للمحاصيل البستانية وزيادة الإنتاجية لصغار المزارعين ومصنعي الأغذية وتحسين جودة الصادرات الزراعية وتوسيع نطاق الوصول إلى خيارات الغذاء الصحي لتحسين التغذية للنساء والأطفال في المناطق الريفية

وتبين من التقرير،الذي عرضته الأستاذة نهى محمد مدير إدارة التعاون الدولي بالديوان العام ، الإشارة إلى أن إجمالي عدد المستفيدين من المشروع على مستوى المحافظة ، والذين تم إشراكهم في التدريبات والأنشطة الخاصة بالمشروع ، قد وصل إلى 7607فرداً بواقع ( 5574 رجلاً + 2033 امرأة) منذ بداية المشروع في أغسطس 2018 وحتى يوليو 2022،بما في ذلك صغار المزارعين وأعضاء جمعيات المزارعين وخريجي الجامعات والنساء وعمال التعبئة والتغليف، فيما تم إجراء 940 تدريباً على الإنتاج الزراعي ومعاملات ما بعد الحصاد والتسويق وسلامة الغذاء والتغذية والنوع الاجتماعي ، بجانب توفير الدعم لجمعيات المزارعين من خلال ربطهم بمؤسسات مالية والتي تم من خلالها صرف 98 قرضاً للإنتاج الزراعي بقيمة 2 مليون و905 ألف جنيهاً

كما تم توقيع 12 مذكرة تفاهم بين المشروع وجمعيات المزارعين بالصعيد ،تستهدف تحديد نوع المساعدة والدعم الفني التي سيقدمها المشروع ،متضمنة مجالات التسويق والإنتاج والإصلاح المؤسسي والتدريب وبناء القدرات والتغذية لصغار المزارعين وأسرهم، بالإضافة إلى تسهيل توقيع عقود بين تجار ومصدري حاصلات زراعية مع 3جمعيات لتسويق محاصيل البصل والريحان، علاوة على تدريب 318 من مزارعي البطاطس بدلاص والشناوية على اشتراطات السلامة الغذاء الخاصة بالتعاون مع شركة بيبسيكو لضمان سلامة المنتج النهائي

من جانبه أكد المحافظ على أهمية أنشطة المشروع ، لاسيما وأنه يتسق مع خطة المحافظة واستراتيجيتها التنموية المحلية ، التي يمثل قطاع الزراعة أحد أهم القطاعات الاقتصادية بها، والتي تستهدف تعظيم عوائده الاقتصادية من خلال التركيز على دعم المزارعين الصغار، بأساليب تعطي أعلى إنتاجية وجودة تنافسية، بالإضافة إلى تحقيق أفضل سلسلة للقيمة المضافة من خلال التصنيع الزراعي، واستثمار الميزات النسبية التي تتمتع بها المحافظة في هذا القطاع الحيوي خاصة في مجال زراعات النباتات الطبية والعطرية، فضلا عن الزراعات التقليدية ،بالإضافة إلى المشروع القومي للزراعات المحمية بالصوبات الزراعية الذي يتم تنفيذه حاليا بالمحافظة

Tags

Share this post:

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.