دبلوماسية

الأحد أغسطس 7, 2022 7:53 م
الأحد أغسطس 7, 2022 7:53 م

سامسونج تطور تقنية جديدة لتحريك الوجوه الثابتة بدقة

كشفت شركة سامسونج عن جهودها لاستغلال الذكاء الصناعي وتقنية التزييف العميق DeepFake، بغرض إنشاء مقاطع فيديو أقرب للواقع، من مجرد صورة ثابتة لوجه ملتقطة بدقة عالية.

وقالت سامسونج على موقع MegaPortrait، إن المشروع الجديد يعتمد على تدريب أنظمة ذكية من شبكات الخلايا العصبية على تحليل الصورة الثابتة لوجه بشري، ومن ثم إدخالها إلى نظام ذكاء صناعي، مُدرب مسبقاً على فهم طبيعة حركة الوجوه في الاتجاهات المختلفة، والتعبيرات البشرية المتنوعة، بحيث يتم تحريك الوجه من الصورة الثابتة على نفس منوال حركة وجه في مقطع فيديو مختلف تماما.

وذكرت الورقة البحثية التي نشرها فريق سامسونج للذكاء الصناعي Samsung AI Lab أن تقنيتها الجديدة تتمكن من الخروج بنتائج فائقة الجودة، من حيث دقة الفيديو ومدى وضوح التفاصيل وإضفاء لمسة واقعية على حركة الصورة داخل الفيديو، لتبدو مقنعة إلى المشاهد بدرجة كبيرة.

سبق أن أثبتت طريقة فريق سامسونج لتدريب الأنظمة الذكية نجاحها في إخفاء ملامح وتفاصيل الفيديو الأصلي، والذي يتم اقتباس حركة الرأس وتعبيرات الوجه منه، لتكون تفاصيل وملامح الوجه من صورة المصدر هي المسيطرة والبارزة في المشهد، ليصبح المقطع المصور الناتج خاليا من أية تشوهات في الدقة والتفاصيل.

من المنتظر أن يكشف فريق سامسونج المزيد من التفاصيل بشأن المشروع الجديد خلال مؤتمر ACMM 2002 للتقنيات المتطورة في مجال صناعة المحتوى والإعلام، والمقرر إقامته في لشبونة الإسبانية في الفترة بين 10-14 من أكتوبر المقبل.

خطوات متكاملة

وربما تكون التقنية الجديدة خطوة مثالية في طريق سامسونج نحو دخول عالم الميتافيرس، لأن تلك التقنية ستسمح للمستخدمين بتطوير تصميم وجوه شخصياتهم الافتراضية “أفاتار” لتشبههم بشكل كبير، وذلك عبر تقديم صورة دقيقة الملامح وعالية الدقة لوجوههم، لتنشئ الأنظمة الذكية “أفاتارات” بوجوه ملامحها طبق الأصل ملامح المستخدمين الحقيقية.

وذكر تقرير في أبريل الماضي، أن سامسونج تستهدف استثمار 25 مليون دولار في شركة DoubleMe الناشئة، والمتخصصة في مجال تصميم المجسمات الافتراضية “هولوجرام”.

وتقدم الشركة الناشئة خدمة HoloPortal التي تعتمد على ستوديو عملاق، يوجد منه أفرع في باريس لندن وسول، ويحتوي على 32 كاميرا منتشرة بشكل بانورامي حول العنصر المراد تصويره، لالتقاط حركاته وأبعاده بدقة 2K، لتقديم نسخة تفاعلية حية في الوقت الفعلي لحركة العنصر موضع التصوير، وبالتالي بث المحتوى في الوقت الفعلي إلى أي مكان في العالم عبر نظارة مايكروسوفت الذكية HoloLens للواقع المختلط أو نظارة Nreal للواقع المعزز.

وتركز الشركة الكورية الناشئة على تطوير تقنيات ومحتوى يقدم تجارب افتراضية غنية في الواقعين المعزز والافتراضي، من خلال تسهيل إنشاء نسخ رقمية من العناصر الحقيقية، وتطوير محتوى وعناصر رقمية يمكن عرضها بالتوازي مع بيئات العالم الحقيقي، ليمكن للمستخدمين التفاعل معها عبر نظارات الواقع المعزز AR والافتراضي VR، بحسب موقع الشركة.

وتأتي الخطوة الاستثمارية الجديدة لتتماشى مع خطط سامسونج الاستراتيجية لدخول عالم الميتافيرس بقوة خلال الفترة المقبلة، إذ أطلقت الشركة الكورية الجنوبية مطلع العام الجاري مساحتها الخاصة 837x في عالم الميتافيرس “ديسينترالاند”، الذي كشفت خلاله عن هواتفها الجديدة سامسونج جلاكسي S22.

Tags

Share this post:

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.